أطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الاثنين خلال اجتماع تقليدي مع السفراء الاجانب بمناسبة العام الجديد واحدا من أوضح مواقف الإدانة للإجهاض منذ توليه البابوية قبل عشرة أشهر قائلا :" التفكير الساذج بأن هناك أطفالا لن يروا ضوء النهار أبدا ، الآ وهم ضحايا الاجهاض ، شيء مروع".

وأكد البابا أن حل المشكلات بالقضاء على حياة إنسان ليس أسلوبا تقدميا بالمرة.

وجائت تصريحات البابا بالتزامن مع رفض المحكمة العليا للولايات المتحدة طرح ولاية اريزونا لتعديلات على قانون الإجهاض ، إذ سعت الاخيرة الى تقليص المدة المتاحة لوقف الحمل ، لتمنع الاجهاض بعد مرور 20 أسبوعا على الحمل بدلا من 40 ،وهو ما تتبعه 9 ولايات أخرى بينما تمنع عدة ولايات إضافية الاجهاض بعد مرور فترة أقصر.

إسرائيل هي الأكثر ليبرالية بخصوص الإجهاض في عام 2014

وفي المقابل شهد أول شهر كانون ثاني/يناير الجاري مصادقة مجلس الوزراء الإسرائيلي على "سلة الصحة " وهي حزمة الأدوية والخدمات المدعومة من الدولة والمتاحة لجميع المواطنين الإسرائيليين تحت نظام الرعاية الصحية في البلاد، والتي شملت تعديلا جديدا لعام 2014 يتمحور حول تقديم إعفاء على رسوم الإجهاض للنساء ما بين جيل 20 حتى جيل 33 ، لتصبح إسرائيل إحدى الدول الأكثر ليبرالية بهذا الخصوص .

وتوفر حزمة الرعاية الصحية المعدلة حديثا تمويلا إضافيا من الدولة ليتيح لحوالي 6،000 امرأة تسعى إلى إنهاء حملهن، أي مبلغ يقارب ال 16 مليون شيكل (4.6 مليون دولار) دون ضرورة توفر سبب طبي للإجهاض ، ليتم على ضوء هذا التعديل الإجهاض بسهولة وعلى حساب الدولة.

ومن جهته قال الدكتور يوناتا هاليفي رئيس لجنة وزارة الصحة والمدير العام للمركز الطبي "تسيدك شعاري" في القدس: "نرغب في إسرائيل بوجود أسر كبيرة، نحن نشجع بالتأكيد الولادة "، مضيفا:" ولكن عندما يحدث حمل غير مرغوب فيه أو غير مقصود، أعتقد أننا يجب أن نوفر وسائل لإنهاء الحمل بشكل صحيح " .

ويذكر أن شهر ديسمبر من العام الماضي شهد تظاهرات حادة لناشطات "فيمن" النسويات امام كنيسة في مدريد ، حيث وقفت احداهن عارية الصدر بالرغم من البرد احتجاجا على مشروع قانون يلغي بشكل تام تقريبا الحق في الاجهاض في اسبانيا.

واكدت احدى الناشطات قائلة "اننا نعود الى الديكتاتورية" منددة بمشروع قانون حول الاجهاض اقره مجلس الوزراء الإسباني ويرجح اقراره في البرلمان حيث يملك اليمين الحاكم اغلبية مطلقة.

وفي حال اقرار النص المطروح فسيلغي بحكم الواقع قانون 2010 الذي كان يجيز الاجهاض حتى 14 اسبوعا من الحمل، وحتى 22 اسبوعا في حال تشوه الجنين.