انطلق الآلاف من الأقباط بالمهجر في أوروبا اليوم، للسفارات المصرية بأوروبا، للإدلاء بصوتهم أمام لجان الاستفتاء على الدستور والتي شهدت إقبالا كبيرًا عقب فتح لجان الاقتراع للاستفتاء على الدستور الجديد على مستوى السفارات المصرية، وذلك عقب أدائهم قداس الأحد الأسبوعي.

وشهدت السفارات في الساعات الأولى من الصباح إقبالا ضعيفًا، إلا أنها شهدت ارتفاعًا ملحوظًا منذ الثانية عشرة ظهرًا طبقا للتوقيت المحلي للدول الأوروبية، حيث استقبلت السفارات أعدادا كبيرة من الناخبين للإدلاء بأصواتهم.

وشهدت السفارات المصرية بكل من بريطانيا وهولندا وفرنسا وإيطاليا واليونان وألمانيا طوابير كبيرة من أقباط المهجر أمام السفارات عقب قداس الأحد للاستفتاء على الدستور، والذين خرجوا أفواجا كبيرة من الكنائس إلى السفارات.

ورفع أقباط المهجر أعلام مصر أثناء إدلائهم بأصواتهم، مرددين أغنية تسلم الأيادي، في حين قامت الهيئة القبطية الهولندية بدعوة الأقباط المهجر للتصويت بـ"نعم" للدستور الجديد أمام السفارات من خلال الناشط سامح سوريال ورئيس الهيئة القبطية الهولندية بهاء رمزي.