مهرطق برازيلي يدعي انه المسيح
برازيلي يدعي انه المسيح العائد

ادعى رجل برازيلي أثناء احتفال العالم المسيحي بعيد الميلاد المجيد، انه المسيح الذي بعث من جديد لنشر المحبة والسلام على الأرض، واعتبر العاصمة "برازيليا" اورشليم الحديثة.

ويقول الرجل المُهرطق البالغ من العمر 66 عامًا، انه المسيح العائد لنشر رسالة الحب على البشرية بعدما أمضى 35 عامًا يجول بلاد العالم.

واختار البرازيلي اسما له "أنري - INRI" الكلمة التي تطبع فوق الصليب، وهي اختصار لـ "IESVS NAZARENVS REX IVDÆORVM" التي تعني "يسوع الناصري، ملك اليهود".

انري كريستو البرازيلي
يعيش المدعو "انري" بكنيسة خاصة بالبرازيل ويقتات على الفواكة والخضراوات

ويعيش "إنري كريستو" في كنيسة خاصة بالبرازيل، ويقتات على الموز والأبوكادو والمانغو الى جانب الخضروات التي يتم زرعها في حديقتهم الخاصة.

ووفقا لمجلة ايطالية فإن "انري" كان يسمع أصواتًا في ذهنه بين الحين والآخر: "أنا والدك، إله ابراهيم واسحق ويعقوب". وأن معظم أتباعه من النساء وعددهم يقدر بالمئات، اكبرهن تبلغ من العمر 86 عامًا وأصغرهن 24 سنة. ويرتدين أزياء تشبه أزياء الارثوذكس المحافظين.


معظم اتباعه من النساء

وقد انتشر خبر البرازيلي وسط وسائل الاعلام الغربية، وطرد من بريطانيا والولايات المتحدة وفنزويلا، ونفى القساوسة والكهنة المسيحيين من عدة بلدان ان يكون هذا الرجل المدّعي انه المسيح واعتبروه مهرطقا لا يمثل الا نفسه وجماعته.