البسمة تعلو وجه البابا فرنسيس مع وجود الحمل على عنقه
البسمة تعلو وجه البابا فرنسيس مع وجود الحمل على عنقه / تصوير اوسيرفاتور رومانو، رويترز

قررت إمرأة تمثّل مشهد المهد في كنيسة بضواحي العاصمة الايطالية روما، الاثنين، أن تضع حملا صغيرًا على عنق بابا الفاتيكان "فرنسيس الأول" الذي حضر خصيصًا لرؤية المشهد الحي. وقد بدا البابا سعيدًا جدًا بوجود الحمل على كتفيه.

امرأة تضع حملا على عنق بابا الفاتيكان فرنسيس الاول
إمرأة تضع حملا على عنق البابا فرنسيس/ تصوير اوسيرفاتور رومانو، رويترز

وشارك بهذا المشهد أكثر من 200 شخص يرتدون الملابس التي كان يرتديها سكان بيت لحم قبل الفي عام، وتم جمع عدة أصناف من الحيوانات ليعطوا طابعًا قريبا من المذود الذي ولد فيه الرب يسوع.


شارك اكثر من 200 شخص والعديد من اصناف الدواجن / تصوير اوسيرفاتور رومانو، رويترز

يذكر أن مشهد الميلاد يُعرض مرة كل سنة باحتفال كبير، يظهر به المجوس وهم يزورون بيت لحم لتكريم الطفل يسوع.

وقد شارك ايضا بالعرض طفل صغير بعمر شهرين يدعى فرانشيسكو، مثّل دور الطفل يسوع.