الأم اغنيس مريم الصليب
الأم أغنيس مريم الصليب

أكدت رئيسة دير مار يعقوب المقطّع الأم اغنيس مريم الصليب في حديث الى قناة "الميادين" أنّ راهبات معلولا موجودات في منزل مسيحي في يبرود، مشيرة الى وجود مفاوضات سرية مع المختطفين للإطلاق عن سراحهن، وعن شروط المختطفين قالت: "هناك شروط معنوية وأخرى حسية، بعضها فد يكون تعجيزياً.. لأنّه لا يمكن الغاء الذات.. لكن الموضوع يتابع عن كثب ونأمل خيراً بذلك".

ولفتت أغنيس مريم الى أنّ المعلومات عن اليتامى شحيحة، متمنية على دعاة الخير بذل الجهود لإنهاء هذه القضية.

فيما يتعلّق باختطاف المطرانين اليازجي وابراهيم، قالت أغنيس مريم "أنّ هناك اتصالات مباشرة من ذويهم.. ولكن حتى الآن لم يظهر اي فيلم يؤكد وجودهما"، لافتة الى أنّ المسألة يشوبها الغموض سيما وأنّ المطران ابراهيم حالته الصحية محرجة، "يجب ألاّ ننسى اختطاف كاهنين آخرين"..

واعتبرت الأم أغنيس أنّ بعض مناطق في ريفي ادلب وحلب يوجد أفغنة بكلّ معنى الكلمة، وهذا الفكر ليس سورياً.. "هناك فتاوى ولعلّ أصحاب الفتاوى هم جهلة..".

وعزت الأم أغنيس ما يحصل في سورية من خراب الى الغطاء الدولي الداعم للإرهاب.