قالت  أنيتا سميث،  أرملة مدرس أميركي قتل بيد عناصر مجهولة في مدينة بنغازي الليبية، في مقابلة مع CNN، الجمعة، إنها لا تشعر بالغضب أو برغبة في الانتقام من قاتليه  الذين قالت إنها " تحبهم وتسامحهم."

وأوضحت أنيتا، زوجة روني سميث، مدرس كيمياء في المدرسة الدولية ببنغازي، الذي اغتيل بالرصاص بواسطة أربعة مهاجمين على متن سيارة دفع رباعي سوداء اللون، في مدينة بنغازي في الخامس من الشهر الجاري: "أتخيل سيارة سوداء وهي تتجه إليه.. لا أرى ووجوههم.. لكن أريدهم أني يعلموا بأن الله يحبهم ويمكن أن يغفر لهم."

وأضافت الأرملة خلال مقابلة مع برنامج "AC360" الذي يقدمه أندرسون كوبر، الخميس: "حقيقة هذا ما أشعر به.. ربما يبدو الأمر جنونيا.. لكن هذه طمأنينة من الله.. حقيقة أريدهم أن يعلموا بأنني أحبهم وأسامحهم.. روني كان ليود ذلك."

وكتبت سميث رسالة مفتوحة إلى الشعب الليبي قالت فيها: لقد شاهدنا معاناة الشعب الليبي، لكن رأينا في الوقت عينه، الأمل، أردنا أن نشارككم بناء مستقبل أفضل." وكتب لقاتليه عبارة "أحبكم وأسامحكم."

فيديو لقناة العربية في مقابلة مع امرأة المدرس الامريكي:" المسيح قال لنا ان نحب كل الناس، حتى اعدائنا".