ابو اسلام من وراء القضبان

بعد صدور الحكم النهائي بالسجن 5 سنوات على الشيخ احمد عبدالله المعروف بـ "ابو اسلام" ونجله، بتهمة ازداء الاديان بعد تمزيق واحراق الانجيل امام السفارة الاميريكية في مصر، عاد الشيخ ابو اسلام ليتفوه بكلمات غريبة بعيدة كل البعد عن المنطق!.

فقد أكد ابو اسلام انه يستحق وسامًا من الازهر ومن الكنيسة ايضا، لأنه اختار ان يدنس العهد الجديد باللغة الانجليزية وليس باللغة القبطية لكي لا يُساء الى المسيحيين المصريين بحسب ادعائه.

وقال ان الانجيل الذي احرقة هو كتاب القس تيري جونز (المعادي للاسلام) المكتوب بالانجليزية.

هذا وكان ابو اسلام قد صرح قبل ما يزيد عن سنة بعد تفكير عميق، نشرناها بموقع ليـنغا، أن الدين المسيحي غير شرعي، وذلك بسبب وجود ترجمات كثيرة للكتاب المقدس وهي دليل على بطلانه.

وشدد رئيس قناة الامة "ابو اسلام" الذي سب الديانة المسيحية واهان رموزها وسخر من المسيح والسيدة العذراء في برامجه على القناة، ان ما فعله ليس ازدراء للأديان، لأن المسلم لا يزدري الأديان، لان ارتكابه مثل هذا الأمر يُخرجه عن الدين بتاتًا.