القس بيلي غراهام، 95 عاما، ينقل الى المستشفى في مدينة آشفيل يوم الثلاثاء بعد تعرضة لوعكة صحية في الجهاز التنفسي بحسب تأكيد أحد أفراد عائلته.

وقال "مارك ديموس" أن القس بيلي غراهام دخل المستشفى لنفس الوعكة الصحية التي واجهته قبل اسابيع، عندها لم يتوقعوا تحريره في غضون يوم أو يومين.

ومن المتوقع تحرير الواعظ الانجيلي الشهير من المستشفى وعودته الى بيته الجبلي يوم الخميس.

وقال المعجبون بالمبشر العالمي على مواقع التواصل الاجتماهي انهم قلقون على صحته ويتمنون له الشفاء العاجل، وبدأوا باستخدام صفحة "الصلاة من اجل بيلي غراهام".

وكان بيلي غراهام قد احتفل بعيد ميلاده الـ 95 قبل أيام وأرسل رسالته الجديدة الى الأمّة الامريكية تحت عنوان "الصليب".

وقد بثت الرسالة المسجلة على شبكة فوكس نيوز وبالعديد من شبكات الكوابل.

وكان غراهام فقد فقد زوجته في تموز / يوليو 2007 والتي انجبت خمسة اطفال، وقد عاد للسكن في ولاية كارولينا الشمالية الجبلية عام 2005 بعد 60 عامًا من الوعظ، وقام بتأليف 13 كتابًا.