وصل أول تأكيد بأن القس سعيد عابديني ما زال حيا، بعد السماح لأقرباءه بزيارته بعد اسبوعين من نقله لأخطر السجون الايرانية وحجزة مع بعض الممجرمين في غرفة بقياس 3x3 متر.

للمرة الاولى منذ انتقال القس سعيد عابديني الى سجن رجائي شهر في وقت سابق من هذا الشهر، يُسمح لأقربائه بزيارة عائلية.

سعيد عابديني في السجن
القس سعيد عابديني بالسجن

انها علامة ايجابية أن الضغوطات الدولية تواصل عملها في الحفاظ على حياة القس سعيد عابديني. لقد تم منع عائلته من زيارته منذ انتقاله للسجن الجديد قبل اسبوعين. قبل انتقاله من سجن ايفين كان يُسح لعائلته بزيارته مرة كل اسبوع.

انه التأكيد الأول ان القس سعيد عابديني ما زال حيا بعد نقله الى السجن الخطير والوحشي رجائي شهر.

وما زال القس سعيد مسجونا مع عدة سجناء في غرفة مقاسها 3x3 متر. ويضم سجن رجائي شهر أخطر المجرمين الايرانيين، قتلة ومغتصبين.

وأفادت منظمات حقوق الانسان ان أعمال العنف والقتل في سجن رجائي شهر هو أمر روتيني.

وقالت عائلته انهم استطاعوا التكلم مع القس عابديني وجها لوجه، واكدوا ان سعيد لم يحصل بعد على الدواء الذي يحتاجه لاصاباته الداخلية.