معلولا

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي المعارضة السورية تمكنوا من دخول بلدة معلولا المسيحية شمال دمشق مجددا اليوم السبت. وتدور اشتباكات عنيفة على أطرافها بينهم وبين القوات النظامية.

وتحدث المرصد عن غارات جوية عدة على النبك ويبرود القريبة منها، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة في النبك. كما تدور اشتباكات أخرى في محيط مدينة دوما القريبة من دمشق.

ويأتي ذلك وسط ضغط كبير تمارسه قوات النظام منذ أسبوعين على مجموعات المعارضة المسلحة في منطقة القلمون التي تقع فيها معلولا. وتمكنت القوات النظامية مدعومة من حزب الله اللبناني خلال هذه الفترة من السيطرة على بلدة أساسية في القلمون، هي قارة، وطرد مقاتلي المعارضة منها ومن بلدة دير عطية التي كانوا دخلوا إليها بعد سقوط قارة في 19 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتحاول المعارضة المسلحة تحاول تخفيف الضغط عن مقاتليها المطوقين في بلدة النبك الواقعة إلى شمال معلولا والتي تحاول قوات النظام السيطرة عليها بعد طرد مقاتلي المعارضة من قارة ودير عطية.