أفاد موقع اليوم السابع ان اشتباكات اندلعت بين أهالي منطقة الزيتون وعناصر من الاخوان المسلمين، بعد أن طوّق الشباب المسيحي سلسلة بشرية حول كاتدرائية الزيتون لحماية اسوارها بعد ان تم طلائها واخفاء التشويهات التي قام بها الاخوان الجمعة الماضية.

وقد وصل الأمر الى الاشتباكات بالايدي بعد أن قام احد عناصر الاخوان المسلمين بكتابة عبارة "اسلامية" على جدار الكنيسة وبعد أن قامت جماعة الاخوات بالهتاف ضد قيادات الجيش المصري، مما زاد من غضب الأهالي.