أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي له اليوم مع الرئيس السوري بشار الاسد، عن قلقه لما أسماه "اضطهاد وتصفية المسيحيين والاقليات الدينية الاخرى" من قبل المتطرفين في سوريا.

ووفقا للبيان الرسمي الصادر عن الكرلمين، فقد تحدث الاثنين عن مؤتمر السلام في جنيف وعن التطورات في عملية تفكيك الدولة السورية للاسلحة الكيمياوية. وبحسب البيان، حث الرئيس بوتين بشار الاسد للعمل من أجل الحد من معاناة الشعب السوري، وقدّر ايجابيا استعدادات الحكومة السورية لارسال ممثلين الى مؤتمر جنيف للسلام.