وصل الى موقع لينغا للخدمات المسيحية، بيان استنكار من التجمع الوطني الكلداني في العراق، جاء فيه:

يستنكر التجمع الوطني الكلداني العمل الارهابي الجبان الذي استهدف السيدة نغم يعقوب يوسف الناشطة في مجال حقوق المسيحيين وعضو مجلس محافظة نينوى سابقاً ، بعد تعرضها لهجوم مسلح مما ادى الى اصابتها وقتل شخص اخر كان برفقتها ، ان استمرار مسلسل الاعتداء على ابناء شعبنا المسيحي واعتداءاتهم التي لا تقف عند حد معين في ملاحقة أبناء شعبنا العراقي بكافة انتمائهم واطيافهم وقتلهم الأطفال والشباب والنساء والشيوخ وذبحهم بالطرق البشعة واستهدافهم بشتى الوسائل , وفي الوقت الذي نستنكر اشد الاستنكار هذا العمل الإجرامي الجبان الذي يعتبر اعتداء على الكرامة الإنسانية ندعوا أبناء شعبنا العراقي المجاهد الى اليقظة والوعي وعدم الإنجرار وراء الهدف المنشود لهذه العمليات الإجرامية والمقصود بها هو إشعال فتيل الفتنة الطائفية في العراق ، كما وندعو أبناء الرافدين الى التآزر والتكاتف فيما بين الطوائف والقوميات والأديان للقضاء على هذه الزمر المجرمة .

ان التجمع الوطني الكلداني يطالب الحكومة العراقية معاقبة مرتكبي هذه الجرائم وإتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الشعب العراقي وضمان عدم تكرار مثل هذا الاعتداءات الآثمة وحماية ابناء شعبنا المسيحي في العراق.