أكثر من 10 الاف قتيل وانقطاع الاتصالات والكهرباء بالجزر التي ضربها اعصار "هايان". الناجون في حالة ذهول لما تسببه الاعصار من خسائر بشرية ومادية.

ويعتبر اعصار هايان الذي ضرب الفلبين من أقوى الاعاصير في العالم. 10 الاف شخص ماتوا من مدينة واحدة، مدينة تاكلوبان.

وقد أعلنت وكالات الاغاثة المسيحية الدولة في الولايات المتحدة عن استجابتها في ارسال مساعدات الى وسط وشرق الفلبين حيث دمّر أقوى اعصار في تاريخ الفلبين المنطقة وقتل أكثر من 10 الاف شخص وتضرر اكثر من 25 مليون آخرين. وستقوم الوكالات بتقديم المواد الغذائية ومستلزمات النظافة الطارئة بالاضافة الى المأوى وغيرها من امدادات الاغاثة لاكثر من 1.2 مليون شخص في شرق ووسط منطقة فيساياس.

وقالت منظمة الرؤية العالمية المسيحية بأنها ستعمل على حماية الأطفال لأنهم أكثر عرضة للخطر عند وقوع اعصارات مدمرة كاعصار هايان الذي ضرب المنطقة.

شاحنات متناثرة من قوة الاعصار هايان الذي ضرب الفلبين
شاحنات متناثرة من قوة الاعصار هايان / تصوير رويترز

وقد صعّب انقطاع الكهرباء في تحديد مدى الأضرار ومع ذلك فان التقديرات تشير الى ان 25 مليون شخص تأثروا من الاعصار، وجاء في التقرير ان بيوتا تدمرت وأشجارا كبيرة اقتلعت من جذورها. الانهيارات الارضية والاشجار التي سقطت في الطرقات عرقلت العاملين في مجال الاغاثة من ايصال المؤن والامدادات الاخرى.

وقال مسؤول اممي ان الدمار الذي خلفه الاعصار "هايان" يشبه التسونامي الذي ضرب آسيا عام 2004 وقتل أكثر من 220 ألف شخص.

وتعمل وكالات الاغاثة مع العديد من الشركاء من الجزر الفلبينية مما يسهل عليهم في ايصال الاغاثة الى المنكوبين بشكل أسرع.