اتحد المسيحيون في اندونيسيا لانشاء تحركات صلاة يأملون من خلالها تحسين العلاقت بين المسلمين والمسيحيين في بلد يعيش فيه 13 بالمئة من مسلمي العالم، في حين 15 بالمئة فقط من مُجمل سكانها من المسيحيين.

وبحسب التقرير الذي نشرته وكالة كريستيان بوست الامريكية، فإن 5 ملايين مسيحي يصلون دون توقف عن الصلاة في مئات من المدن الاندونيسية، بحيث يركزون صلواتهم على الحكومة، وسائل الاعلام، الشباب، القضايا الاجتماعية والدينية الحسّاسة".

وقال جيفري بيتروس منظم لحركة الصلاة، ان الكنيسة تصلي 24 ساعة في اليوم ولا تمر ساعة لا يوجد فيها صلاة في اندونيسيا

ولاحظت جمعية الصلاة العالمية أن الصحوة للصلاة بدأت عام 2009، وفي عام 2012 تجمع 100,000 مسيحي من ضمنهم 20,000 من الاطفال المدربين و 20,000 من الشباب، تجمعوا للصلاة في الاستاد الوطني بونج كارنو في العاصمة جاكارتا، وقد بث الاجتماع على الهواء في 200 مدينة في انحاء اندونيسيا.

وقال رئيس جمعية الصلاة العالمية ليزلي كييجيل ان الله اظهر له الخطوة القادمة من النهضة التي ستحدث تغييرات عظيمة في آسيا، لانه سمع صرخات الكنيسة الاندونيسية ورأى دموع ودماء المؤمنين المسفوكة كالنهر على حد تعبيره.

وتقع اندونيسيا في جنوب شرق آسيا وتضم اكثر من 17,000 جزيرة وهي موطن لـ 128 مجموعة عرقية، ويبلغ عدد سكانها 238 مليون نسمة وهي تحوي أكبر عدد سكان في العالم من المسلمين.