قرر المشاركون في اللقاء المسيحي المشرقي والذي عقد في لبنان يومي 2 و3 نوفمبر الجاري بحضور 6 دول وهي مصر، سوريا، فلسطين، الأردن، العراق، لبنان بتشكيل لجنة متابعة مشاكل مسيحي الشرق الاوسط، أمينها العام حبيب أفرام رئيس رابطة السريان وسوف يتم عقد لقاءات في الدول الستة المشاركة في اللقاء المسيحي المشرقي وطالب المشاركون، بدعم القضية الفلسطينية وإتفق الحاضرون على عقد لقاء قادم في بيت لحم لدعم القضية بناء على طلب الوفد الفلسطيني المشارك في اللقاء.

وقال إبرآم لويس رئيس رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري أن مطالب الوفد المصري المشارك في اللقاء المسيحي المشرقي كانت تأييد ثورة الشعب المصري في 30 يونيو الماضي ومساندة حكومة وجيش مصر، مطالبة العالم الحر بعدم التعاون ووقف المساعدات المالية والعسكرية للجماعات الارهابية وجماعات تطرف الإسلام السياسي. مساندة الشعب المسيحي في مصر لانقاذها من الهجمات الشرسة لجماعات الإسلام السياسي، الدعوة الي تقديم المساعدة السياسية والاقتصادية للمصريين كافة، حكومة وشعبآ من محاربة الارهاب والتطرف الذي يستخدمه المنتمون الى الاخوان المسلمين والتيار التكفيري ومحاولتهم تدمير الاقتصاد المصري.، إيجاد آلية لتعضيد القانون نحو القضاء علي الأعمال الإجرامية ضد المسيحيين في مصر من أعمال سلب ونهب وحرق وعقاب جماعي وتهجير قسري وأسلمة الفقراء قسراً و إغتصاب القاصرات وخطف الفتيات المسيحيات.

يذكر ان الوفد المصري مكون من الدكتور شريف دوس رئيس هيئة الاقباط، إبرام لويس مؤسس رابطة ضحايا الإختطاف و الإختفاء القسري، عادل لبيب، مدحت قلادة رئيس اتحاد المنظمات القبطية بأوروبا، مدحت بطرس.

اللقاء المسيحي المشرقي في لبنان - نوفمبر 2013

اللقاء المسيحي المشرقي - لبنان - نوفمبر 2013