One Thing 2013 - Egypt
الشباب في مؤتمر One Thing 2013 / الصورة من صفحة One Thing 2013 على الفيسبوك

بالرغم من الأوضاع السياسية والأمنية الصعبة في مصر والاشتباكات بين قوات الأمن وداعمي الرئيس السابق محمد مرسي، تمّ انعقاد مؤتمر شبيبة ضخم "One Thing 2013" استمر لمدة 3 أيام حضره أكثر من 11 الف شاب وشابة من 250 كنيسة من جميع الطوائف المسيحية في مصر.

وقد نظمت الكنيسة الانجيلية في مصر للمرة الخامسة على التوالي مؤتمر الشباب "One Thing" على مدار ثلاثة ايام متتالية، من يوم الخميس الموافق 26 حتى السبت 28 من الشهر السابق أيلول / سبتمبر داخل قاعة لمؤتمرات الكنائس في الصحراء على بعد 110 كم  شمال القاهرة.

وقد تجمّع الآلاف من الشبيبة حتى يطلبوا الله ليس في حياتهم فقط بل في بلدهم مصر أيضًا. وقد تمت عملية نقل الآلاف من مدنهم وقراهم لمكان المؤتمر بالباصات ووسائل النقل المتاحة. وقد حضر حوالي 4000 شاب من مدن مختلفة من جنوب مصر، بالرغم من توقف عمل نظام القطارات نتيجة تهديدات أمنية.

وتنّقل حوالي 7000 شاب وشابة كل يوم من القاهرة والإسكندرية والعديد من المدن المجاورة حتى يتواجدوا في المؤتمر. وكان ضمان سلامة تنقل كل شخص ضمن ساعات رفع حظر التجوّل بمثابة معجزة، والجدير بالذكر أنّه لم تحصل أي حوادث على الطرق.

لقد جاء هؤلاء الشباب حتى يسمعوا ما يريد الله أن يقوله لهم وأن يكرّسوا حياتهم له. كانت الصلاة الرئيسية في المؤتمر هي أن يفرز الله هذا الجيل الشاب ويجعله مكرّسا لشخصة وللعمل في الملكوت.

بالإضافة إلى ذلك، تم تشجيع هؤلاء الشباب أن يعيشوا بأمانة للرب وأن يحضّروا قلوبهم بمحبة وينتظروا توقيته إلى أن تأتي أيام المعجزات والعجائب، حتى يصبح هذا الجيل المصري المؤمن جاهزاً لاستقبال مجد الله وتتميم عمله على الأرض كما هو في السماء.
وقد شاهد الملايين المؤتمر على قناتين مسيحيتيين في بث حي ومباشر، في الوقت الذي شاهده عشرات الآلاف على ببث مباشر على الإنترنت سواء من مصر أو من مناطق أخرى في الشرق الأوسط.

وقد كتبت صحفيّة مسلمة حضرت المؤتمر بدافع الفضول، كتبت على صفحة الفيسبوك: " في خلال الأيام الثلاثة الماضية، شاهدت نشاطات لمؤتمر شبابي مسيحي ضخم، حيث تجمع آلاف الأشخاص متوّحدين في أمر واحد هو المحبة التي هي أساس المسيحية. لقد كنت في المؤتمر مع مجموعة من أصدقائي المسلمين وغُمرنا بروح المحبة المنتشرة في كل المكان، من أشخاص كانوا قد تعرضوا لهجومات وحرق ونهب من قبل المسلمين المتطرفين وبالرغم من ذلك فقد علّموا عن المحبّة والمغفرة. روح المحبة الصادقة والعبادة الملائكية لم تفارق أفكاري."

من الجدير بالذكر أن مصر تُصنّف بالمكانة الـ 25 من بين اكثر الدول اضطهادًا للمسيحيين في العالم.