كتب نيك فوجيسيك على صفحته على الانترنت:

لقد قمنا بزيارة الى امريكا الجنوبية وعملنا ليومين كاملين بكل طاقتنا. الزيارة كانت لأيام معدودة ولكنها احتوت على كثير من الاختبارات الرائعة التي اود ان اشاطركم بها. اثنين منهم افرحتني كثيرا.

لقد تحدثت الى أكاديمية الشرطة في بوغاتا أمام أكثر من 800 طالب، وضباط وأفراد من العائلات، وقد بثت رسالتي الى كل أكاديميات الشرطة في كولومبيا لتصل الى اكثر من 170,000 عضو من قوات الشرطة الكولومبية وفروعها.

انه لشرف كبير ان تكون قادرا على الهام ومساعدة هؤلاء الرجال والنساء الذين يخدمون بلدهم بشجاعة. لكولومبيا تاريخ من الفساد والعنف، ولكن عندما تحدثت اليهم رأيت شيئا مختلفًا، لقد قامت الشرطة بعمل مذهل خلال السنوات القليلة الماضية، لقد ادهشوني فعلا.

لقد كانت لي تجربة اخرى رائعة مع الشاب الكولومبي ابن الثالثة عشرة "خوسيه" وعائلته، انهم يعيشون في الفردوس، في حي فقير في بوغاتا على التلال المطلة على المدينة، التي يقطنها 7000 شخص، انهم قصة رائعة للنظال الكولومبي امام الحقائق القاسية والنضال الاقتصادي.

الصور من موقع حياة بدون أطرف (Life Without Limbs)

اقرأوا ما كتب نيك وشاهدوا الصور على صفحة "حياة بدون أطراف"