نيويورك: أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يوم الإثنين، الهجوم على كنيسة "العذراء مريم" في منطقة الوراق في مصر، والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين.

وقال مارتن نسيركي المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، في مؤتمر صحافي عقده اليوم، إن "بان كي مون على دراية بأعمال العنف الدائرة في مصر منذ شهور، بما في ذلك حادث الهجوم على الكنيسة".

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن أمين عام الأمم المتحدة يراقب ما يجري في مصر عن كثب، مؤكدًا إدانته لأي فقدان للأرواح في مثل هذه الحالات.
وكان مسلحان يستقلان دراجة نارية الليلة الماضية قد أطلقا النار على عدد من الأشخاص أثناء خروجهم من كنيسة "العذراء مريم" في حي الوراق في محافظة الجيزة، مما أسفر عن مصرع أربعة أشخاص، وإصابة 6 أشخاص آخرين على الأقل.