لم تتوقف يومًا الانتهاكات الاسلامية بحق الاقليات المسيحية في الدول الاسلامية. حتى تركيا الدولة الاسلامية العلمانية والتي تُطالب وتصر على الانضمام الى الاتحاد الاوروبي تسمح بتحويل كنيسة أرمنية تاريخية الى اسطبل لمواشي السكان المسلمين.

وكانت السلطات التركية قد أمرت بوضع قرية كيرمُش على لائحة التراث التاريخي في وزراة الثقافة والسياحية في تركيا وبوضع ملصق بثلاث لغات تعلن عن فتح أبواب الكنيسة أمام السائحين المسيحيين لكونا موردًا هامة بالنسبة للسياحة في تلك المنطقة، الا ان السكان المحليين فضلوا استخدامها كإسطبل، وهكذا صار.

فقد حوّل سكان قرية كيرمُش في منطقة أوفا كنيسة يتيسيا الارمنية التاريخية الى اسطبل لحيواناتهم الأليفة، غير مبالين بقدسية المكان لدى الطائفة المسيحية.

وكانت هذه القرية الارمنية قد تعرضت لكثير من هجمات الباحثين عن الكنز حيث قاموا بحفر الكثير من الحفر في القرية على أمل العثور على كنوز الأرمن المخبئة.

كنيسة تتحول لاسطبل حيوانات في تركيا

كنيسة ارمنية تاريخية تتحول لحظيرة حيوانات في تركيا