ذكر موقع روسيا اليوم نقلا عن اذاعة "شام اف ام" ان الجيش السوري تمكن يوم أمس من السيطرة على مدينة معلولا وتحريرها من الارهابيين المسلحين الذين قاموا بتدنيس ونهب وقصف الأديرة المسيحية هناك.

وكان الجيش السوري قد ارسل تعزيزات الى بلدة معلولا ذات الأغلبية المسيحية والمشهورة بآثارها وكنائسها وكهوفها التاريخية وبتكلم بعض سكانها اللغة الآرامية التي كان يتكلمها السيد المسيح. وقام بقتل العشرات من المسلحين من جماعة "دولة العراق وبلاد الشام الاسلامية" الموالين لتنظيم القاعدة الارهابي ودمر عددًا من الآليات في محيط البلدة.

وأشار مصدر عسكري سوري أن الجيش كان حريصًا خلال عملياته العسكرية على سلامة المواطنين ومعالم البلدة التاريخية وهو ما أثر على سرعة تقدم الجيش في بعض المحاور فضلا عن معالمها الجغرافية الصعبة.

وفي اتصال هاتفي مع رئيسة دير مار تقلا في معلولا الأم بلاجا سياف، ذكرت فيه لموقع "العهد الاخباري" أن الدير تعرض لخسائر ودمار كبير في الممتلكات، وان المسلحين قاموا بخطف بعض المواطنين الذين كانوا مختبئين في احدى مغارات البلدة على طريق "مار سركيس".

وكان المسلحون التكفيريون قد اقتحموا معلولا قبل عدة أيام بعد عملية انتحارية على احدى الحواجز التابعة للنظام السوري، وقاموا بالاستيلاء على الاماكن المرتفعة والبيوت واقدموا على قصف الرموز المسيحية.