قال المركز الأمريكي للقانون والعدالة ان مسؤولين كبار في الادارة الامريكية أكدوا للصحفيين، دعوة الرئيس الامريكي باراك اوباما للافراج عن القس سعيد عابديني، وذلك اثناء محادثته مع الرئيس الايراني حسن روحاني يوم الجمعة الماضي.

وذكر المصدر ان الرئيس الامريكي أثار موضوع القس سعيد عابديني الى جانب اثنين من الامريكيين الآخرين المحتجزين هم ايضا في السجون الايرانية. وقد عبّر الرئيس اوباما عن مخاوفه من حبس القس سعيد وأعرب عن اهتمام بلاده في رؤيته يعود الى أسرته سالمًا.

وقد عبّرت زوجة القس سعيد عابديني "نغمة" عن امتنانها الشديد للرئيس اوباما وقالت "ان دعوة الرئيس اوباما لاطلاق سراح سعيد كان الأكثر تشجيعا لي في هذه السنة، لقد كان حقًا استجابة للصلاة".

وكان القس سعيد عابديني قد عمل على انشاء بيت للايتام غير طائفي في موطنه الأم ايران قبل ان يتم القبض عليه بتهمة "تهديد الأمن القومي".