تحت شعار "هنصلي من أجلهم ومن أجل أسرهم" دعوة من "رابطة ضحايا الإختطاف و الإختفاء القسري" للصلاة من أجل الفتيات المختفيات لكي يثبتهم الله في ضيقتهم، ويرجعهن إلى أسرهن بحسب مشيئته الصالحة.

وطالبوا كل المسيحيين الدعوة في كل الكنائس داخل مصر وخارجها، لكي يشعر أسرهم بتجاوب أخوتهم ومساندتهم لهم في محنتهم ونحن كلنا ثقة في أن يتحنن الرب ويسمع صوت تضرعاتنا.

الأسماء التي ترفع من أجلها الصلوات "سارة إسحق عبد الملك، نادية مكرم كامل مهني، دميانة أيوب رجاء جاد سيد، كريستينا عبد السيد لبيب، مريم ميلاد فريد ميلاد، هلبيس نبيل أسكندر حنا، أمل نتعي عزيز عبدالله، رانيا رأفت كامل بخيت، سمر نجيب عبده جاد و مارجريت أمجد جاد إسرائيل"

وأكدت الرابطه فى دعوتها أن هناك مشاركة من الجالية القبطية في أستراليا وكندا وتم نشر الدعوة في بعض الكنائس مؤكدين أن الدعوه للصلاة والإعتراض على ما يحدث للأقباط من تجاهل من أجهزة الدولة المصرية في إيجاد حلول جذرية للملف بشكل عام.

---

إبرام لويس ناشط حقوقي ومؤسس "رابطة ضحايا الإختطاف والإختفاء القسري"