فجر الاسلاميون طاقات الغضب والارهاب ضد الاقباط وكنائسهم بالمنيا وقاموا بمهاجمة كنائس ومباني يملكها اقباط بمحافظات المنيا وسوهاج والفيوم وبني سويف.

قال القس سلوانس لطفي كاهن كنيسة العذراء والانبا ابرام بدلجا بدير مواس ان انصار الرئيس محمد مرسي قاموا بشعال النيران في دير العذراء والانبا ابرام بقرية دلجا والذي يضم ثلاثة كنائس حيث قام انصار المعزول باقتحام الدير بالقرية واشعلوا النيران في ثلاثة كنائس به هم كنيسة العذراء الاثرية وكنيسة مارجرجس وكنيسة الانبا انطونيوس كما اشعلوا النيران في 6 مباني داخل الدير وتدميرها وهي مباني للخدمان والخلوة وحضانه ومقر للاسقف .

وأضاف القس ان المعتدين قاموا بمحاصرة منازل الاقباط الآن بالقرية وقذفها بالطوب ومحاولة اشعال النيران فيها وسط هتافات عدائية ضد الاقباط وهم يرددون "الله واكبر واسلامية" .مشيرًا انه حتى الآن لا توجد أي قوات للامن او الاطفاء للسيطرة على الاوضاع بالقرية.

وفي السياق نفسه قام متشددون باشعال النيران في الجزء الخارجي من كنيسة مارمينا بحي ابو هلال جنوب المنيا واشعلوا النيران في عيادة طبيه تابعة للكنيسة، وسط هتافات حولها من انصار المعزول وقام الاقباط بمحاولة اطفاء النيران في ظل غياب الأمن وسيارات الاطفاء التي تتعامل مع عنف يقوم به الاسلاميون في مناطق متفرقة في المنيا وميدان بلاس الذي يعتصم فيه الاخوان.

كما قام متتشدون بمحاصرة الكنائس في مدينة سمالوط وملوى بالمنيا وقال القمص كيرلس وكيل مطرانية سوهاج انه تم اقتحام مبنى المطرانية من قبل المتشددين واشعلوا النيران في كنيسة مارجرجس بالمطرانية وقاعة المناسبات الملاحقة بها ووصلت سيارات الاطفاء في وقت متأخر بعد ان تمكن الحريق من تدمير المبنى.

وفي القيوم تم اشعال النيران في جميعة أصدقاء الكتاب المقدس وفي بني مزار تم مهاجمة الكنيسة المعمدانية الانجيلية بالمدينة، كما تم اطلاق نار كثيف بجوار مدرسة الراهبات ببني سويف.