قال كاهن مصري إن "هناك ثمان وخمسين من الكنائس والمؤسسات المسيحية تعرضت للهجوم وأضرام النيران فيها في مصر الأيام الأخيرة" وفق تعبيره

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية أضاف المتحدث الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية بمصر الأب رفيق جريش أن "أربعة عشر من بين الكنائس الثماني والخمسين التي تعرضت للهجمات كاثوليكية، والبقية تعود إلى الأقباط الأرثوذكس، والروم الأرثوذكس، والانجليكان والبروتستانت"، مبينا أن "الهجمات على الكنائس كانت منتشرة في جميع أنحاء البلاد، لكنها تركزت بشكل خاص في المنيا وأسيوط، حيث توجد مقرات الجهاديين، المسؤولين عن أعمال العنف هذه" وفق ذكره

وأشار الناطق باسم الأساقفة الكاثوليك إلى أنه "ينبغي التأكيد على أن المسلمين الذين يسكنون في محيط الكنائس المتضررة، ساعدوا رجال الدين والراهبات في اخماد الحرائق في مباني الكنائس"، مما يدل على أن "هذه ليست حربا أهلية بين المسيحيين والمسلمين، وليست حربا أهلية على الإطلاق، بل حرب ضد الإرهاب"، وإختتم بالقول إن "أغلبية السكان ضد الإرهاب والتطرف الديني" على حد تعبيره