هاجم مسلحون يعتقد انهم ينتمون الى قبيلة الفولاني المسلمة على ثلاثة قرى مسيحية بالقرب من مدينة جوس عاصمة ولاية بلاتو بوسط نيجرية يوم أمس، وقتلوا ما يقارب الى 48 شخصًا بينهم نساء واطفال.

وأوضح المتحدث باسم القوة العسكرية النيجيرية ساليسو مصطفى ان المسلحين هاجموا قرى كركاشي وبولغانغ وماغاما وقتلوا العشرات من سكانها، وقاموا بحرق ما يقارب 100 منزل في قريتين اخريتين، مبينا ان الحصيلة مرتفعة في منطقة تعاني من انقسامات مذهبية.

وقال مصطفى ان عدد القتلى وصل 48 من بينهم 20 من المهاجمين الذين قتلوا على ايدي الجنود النيجيريين، واستطاعوا القبض على اثنين من المسلحين الذين شاركوا في الهجمات.

من جانبه، قال مارك ليبدو، منسق مؤسسة "ستيفانوس"، وهي منظمة غير حكومية مسيحية بمدينة "جوس"، إن المسلحين استخدموا دراجات نارية في مطاردة الضحايا داخل القرى، مشيرا إلى أن الضحايا كان بينهم أطفال ونساء.

وتدور في هذه المنطقة اشتباكات من حين لاخر بين الرعاة والقرويين بسبب التنافس على اراضي رعي الماشية وسرقة المواشي.