عثرت الشرطة العسكرية في ولاية ساو باولو البرازيلية، الإثنين، على قنبلة بدائية في دير «نويسترا سنيروا دي أباريسيدا»، المدرج على جدول زيارات بابا الفاتيكان فرانسيس، الأربعاء غدا.

وأشارت مصادر أمنية برازيلية إلى أن القوات الجوية عثرت على القنبلة أثناء تفتيش الدير قبل زيارة بابا الفاتيكان.

وأوضحت الشرطة العسكرية، في بيان لها، أنها قنبلة بدائية وقدرتها محدودة، وتم العثور عليها داخل أحد حمامات الدير الذي لم يكن من المقرر أن يستخدم خلال الزيارة، وقامت وحدة مكافحة المتفجرات بالشرطة العسكرية بتفجير القنبلة تحت سيطرتها.

ووصل بابا الفاتيكان إلى ريو دي جانيرو للمشاركة في فعاليات الحدث الذي يقام بشكل سنوي لجمع الشباب حول رمز بابا الفاتيكان، والذي تستضيفه البرازيل في الفترة ما بين 23 و28 يوليو.

ويقوم بتأمين الدير خلال الزيارة نحو 5 آلاف فرد من قوات الأمن، بـ200 دورية مزودة بأجهزة دفاع بعضها ضد الهجمات الكيميائية.