قال شهود عيان، الأحد، إن انتحاريًا فجر نفسه عند مدخل كنيسة في مدينة مومباسا جنوب شرقي كينيا، مما أدى إلى وقوع 10 إصابات، حالة بعضهم حرجة. ووقع هذا الهجوم اثناء قيام الكنيسة بحملة كرازية يوم الاحد الماضي.

وأوضح الشهود أن الانتحاري كان يرتدي حزامًا ناسفًا فجره في الكنيسة التي تقع بمومباسا العاصمة التجارية لكينيا، ورجح الشهود ارتفاع حصيلة الضحايا، بسبب قوة التفجير، مشيرين إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المكان لنقل المصابين.