إدعى رجل من جنوب أفريقيا انه تجسد لشخص يسوع المسيح، بعد أسبوع واحد فقط من تقارير جاءت عن رجل في أستراليا قام بادعاء مماثل.

وقال الرجل الذي يدعى موسى هلونجوين في مقابلة مع قناة إي نيوز أفريقيا،"أنا لن أموت أبدا، كما امرني الله". ويسكن موسى بلدة كوازولو ناتال الشمالية، وقد اجتذب على ما يبدو أكثر من اثني عشر تابع له، الذين يقدمون له المال على أمل أن رسالته سوف تنتشر في جميع أنحاء العالم.

ويقول موسى أنه يشبه يسوع كثيرا، فقد قضى وقتا في البرية حيث تغلب على الشيطان وقام كإبن الله.

وقال ايضا " اسكن في هذه الغرفة من عام 1992 وأمضيت 22 عاما في معركة مع الشيطان وتغلبت عليه،" بحسب ما ادعى. واضاف "وأنا أتحدث إليكم، أنا لن ارى الموت وأنا الآن استعد لفتح القبور وشفاء العمي والعرج".

وفي مقابلة لقناة إي نيوز أفريقيا مع واحد من أتباعه، قال بول سيبيا -84 عاما-، إنه يعطي لموسى  معاش تقاعدي كامل ويعتقد أنه يكون تجسد ابن الله". واضاف سيبيا "أنا متقاعد، ومع ذلك، أنا لا استخدم معاشي التقاعدي لاعالة زوجتي ولكن أعطيه لملك الملوك بافتخار"، على حد زعمه.

وظهر في نفس المقابلة عدد من اتباعه، البعض هم من الشباب مثل شاب يبلغ من العمر 14 عاما ويقول إنهم يريدون العالم كله ان "يعترف" ان موسى هلونجوين هو يسوع المسيح الشرعي.

وظهرت تقارير في الاسبوع الماضي عن رجل استرالي ادعى طوال السنوات الماضية انه تجسد ليسوع المسيح، وأن شريكته في التجسد هي مريم المجدلية.

وحذر القس الدكتور ديفيد ميليكان، وهو عالم لاهوت، أن مثل هذه الحركات يمكن أن يكون لها آثار سلبية على أتباعها. واضاف قائلا: "إن الخطر يكمن في أنك سوف تنجذب بشكل أوثق وأقرب الى الفخ الذي يُنصب لك بحيث تصل الى النقطة التي تفقد فيها حياتك الاجتماعية، وانفاقك للمال، وقد تفقد جميع علاقاتك ".

ونشير لكم في موقع لينغا ما قاله الرب يسوع في انجيل متى والاصحاح 24:5، حيث ذكر الرب  عن علامات نهاية الزمان:"فان كثيرين سياتون باسمي قائلين انا هو المسيح ويضلون كثيرين".