ذكرت وكالة الاناضول للانباء ان الرئيس المصري محمد مرسي، قد اصدر قرارا يوم امس الخميس، ببناء كنيسة جديدة في مدينة النوبارية بمحافظة البحيرة، لتكون اول كنيسة تبن في عهده.

وبحسب نص القرار، الذي نشرته الجريدة الرسمية : "قرر رئيس الجمهورية الترخيص لطائفة الأقباط الأرثوذكس بإقامة كنيسة (الرسولين بطرس وبولس) بمدينة النوبارية الجديدة في محافظة البحيرة، على مساحة 300 متر مربع".

وقال مصدر، إن "الأرض التي ستقام عليها الكنيسة تم تقديم أوراقها منذ 17 عاما، باسم الأنبا تواضروس بابا الكنيسة الأرثوذكسية، والذي كان يشغل حينذاك منصب الأسقف المساعد للبحيرة ويعاون الأنبا باخوميوس الأسقف العام في الخدمة".

وقال القمص مكاري سكرتير البابا تواضروس: "لقد تقدمنا بطلب الترخيص منذ 17 عاما، وأخيراً صدر القرار الجمهوري في عهد الرئيس مرسي الذي يستحق منا بالغ الشكر والتقدير".