ألغت المحكمة العليا في الولايات المتحدة  اليوم الاربعاء، القانون الاتحادي الذي يحدد تعريف الزواج  بين رجل وامرأة، في انتصار كبير لحركة حقوق مثلي الجنس.

وحصل الحكم على تصويت 5 مقابل 4، ويعني أنه يحق لمثليي الجنس ان يتزوجوا قانونيا مثلهم مثل الزواج بين الرجال والنساء ويحق لهم المطالبة بنفس المزايا الاتحادية التي تتوفر  للمتزوجين من الجنس الآخر.

وكان من المقرر أن تقرر المحكمة في غضون دقائق، قضية ثانية تتعلق قانون ولاية كاليفورنيا والتي تحظر زواج المثليين.

ويعارض اغلب المسيحيين إعادة تعريف الزواج، مصرين على أنه هو اتحاد فقط بين رجل وامرأة بناءً على تعليم وتعريف الكتاب المقدس للزواج على انه اتحاد بين رجل وامرأة.