خلال مؤتمر الإيمان والحرية والذي عقد الاسبوع الماضي في العاصمة الامريكية واشنطن دي سي، قال السيناتور الجمهوري راند بول بأصرار، ان أمريكا تقوم بتمويل الحرب على المسيحيين في مصر.

واضاف السيناتور بول وقال،" من الواضح أن أموال دافعي الضرائب الأمريكية تستخدم لدعم الحرب على المسيحيين في الشرق الأوسط وأعتقد أن هذا الامر يجب أن ينتهي".

وأيد السيناتور سياسة خارجية غير تدخلية ضد تسليح المتمردين السوريين والتوصية بتخفيض المساعدات الخارجية إلى مصر وليبيا وباكستان، والبلدان التي قال إنها "معادية للمسيحيين".

واضاف ان "مجلس الشيوخ يحاول تسليح قوات المتمردين في سوريا، وكثير منهم من تنظيم القاعدة أو الجماعات التابعة لها". واضاف ايضا. "انهم يفعلون ذلك في محاولة مضللة لوقف العنف في سوريا. ولكن أعمالهم تلك ستجلب المزيد من العنف والمزيد من الاضطهاد للمسيحيين، الذين لطالما كانوا محميين في سوريا."

ويذكر ان لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ قد صوتت الشهر الماضي على توجه لتسليح بعض الجماعات المتمردة، على الرغم من ان هذا التصويت يحتاج ان يتم اختباره على الأرض.