في قضية إزدراء الاديان وحرق الانجيل المرفوعة ضد ابو اسلام، الداعية السلفي المثير للجدل، من قبل المحامي نجيب جبرائيل، قررت اليوم محكمة جنح مدينة نصر برئاسة المستشار المعتصم بالله الجبالي، ادانة المتهم ابو اسلام بتهم حرق الإنجيل وازدراء الأديان وتكدير الامن العام، وحكم بالحبس 11 عاما مع الشغل وكفالة مقدارها 3000 جنيه مصري مع ايقاف التنفيذ مؤقتا.

كما وقضت المحكمة بسجن نجله لمدة 8 سنوات وكفالة 2000 جنيه عن التهمة الأولى والثانية والبراءة فى الثالثة.

وكشفت التحقيقات التي عملتها النيابة عن توافر الأدلة ضد المتهمين، حيث قامت النيابة بتفريغ ومشاهدة اللقطات المصورة التي تلقتها في شأن هذه الواقعة، وأظهرت تلك اللقطات قيام المتهم الأول في القضية ونجله بتمزيق وحرق الإنجيل، وانتهت النيابة إلى توافر الأدلة بارتكاب المتهمين لما هو منسوب إليهما.

ويعد الحكم غير نهائي حيث يمكن الطعن عليه أمام محكمة الاستئناف.