طلب المبشر التلفزيوني بيني حن، من المتبرعين لخدمته، التبرع بمبلغ 2.5 مليون دولار، والتي يقول ان متبرعا مجهول صديقا له، سيعطي نفس القيمة منه، لمساعدته على الخروج من الدين، ان استطاع بيني حن جمع المبلغ خلال 90 يوما.

وقال له صديقه المجهول والذي يقول عنه بيني حن انه صديق منذ اكثر من ثلاثه عقود، "الله يريد خدمتك خالية تماما من الديون، وأريد أن أزرع بذور ممسوحة والتي من شأنها أن تساعدك على اتخاذ خطوة عملاقة في اتجاه أن تصبح خالي من الديون تماما!"

واضاف الصديق،"لقد وضع الله على قلبي زرع بذور2.5 مليون دولار في خدمتك، ولكن الله يريدني ان اقدم هذه الهدية إذا كان شركاء خدمتك الاخرون يقدمون مبلغ يتساوى مع المبلغ الذي ساقدمه، في غضون 90 يوما! أشعر بقوة أن الله يريد لهم أن يكونوا جزء من نقل بركة العطاء بشكل خارق لكي يبارك كل مؤمن سوف يطيع كلمة الله"، على حد قوله.

وغالبا ما يعظ بيني حن عن الانجيل الازدهاري المثير للجدل ويطلب دوما من اتباعه وشركائه تقديم تبرعات ستعود بالمنفعة والبركات المادية عليهم.

وقد تم التحقيق مع خدمة بيني حن في السابق من قبل مصلحة الضرائب، وكان ايضا تحت التحقيق في مجلس الشيوخ الامريكي عام 2007. ونفت خدمته وقتها ارتكاب أي مخالفات. وقد انتُقد بيني لاستخدام مال خدمته لشراء طائرة خاصة وسيارات فاخرة، ولكن ظلت المبالغ التي تمتلكها خدمته بالضبط طي الكتمان.

في وقت سابق من ابريل الماضي، قام بيني حن بعقد خدمة كبيرة في ترينيداد وتوباغو حيث طالب كل شخص من الآلاف الحضور، إلى إعطاء تبرع  بمبلغ 100 دولار للمساعدة في دفع تكاليف هذا الحدث لمدة يومين.

وقد بنى بيني حن خدمته حول الفكرة التي تقول، إذا قام الناس بمساعدة الكنيسة المسيحية، بما في ذلك خدمته، من خلال تقديم الدعم المالي لها، فان الله سوف يعيد لهم المكافأة ويضاعف من ثرواتهم.

ولحث الناس على التبرع له، قال بيني حن على موقعه على الانترنت " الله يريد أن يمسح الديون الخاصة بك وكل شيء منها، خلال ال 90 يوما القادمة!".