اصدر الفاتيكان بيانا يوضح فيه أن الملحدين سوف يذهبون إلى الجحيم إذا كانوا يرفضون الله. هذا التوضيح جاء بعد قيام بابا الفاتيكان فرانسيس بكسر التقاليد ليقدم نصيحه لغير المؤمنين الذين يعملون اعمالا صالحة، بانهم سيدخلون السماء وبذلك تستبدل الأعمال الصالحة عمل يسوع.

تصريح البابا السابق اصبح عناوين الصحف الرئيسية في جميع أنحاء العالم بعد ان القى خطابا أكد فيها على أهمية "فعل الخير" باعتباره المبدأ الذي يوحد البشرية جمعاء.

بعد الاهتمام الكبير من قبل وسائل الإعلام الدولية، حاول الفاتيكان توضيح بالضبط كيف يدخل الانسان للسماء بحسب الكاهن توماس روزيكا، المتحدث باسم الفاتيكان. وأردف الكاهن روزيكا قائلا ان الناس الذين يعرفون عن الكنيسة الكاثوليكية "لا يمكن أن ينالوا الخلاص" اذا رفضوا الدخول إليها، بمعنى، الملحدين سوف يذهبون إلى الجحيم.

ومع ذلك ما زال هناك رجاء للخطاة بيننا، إذ أن "كل رجل أو امرأة، أيا كان وضعهم، يمكن خلاصهم، حتى غير المسيحيين، يمكن أن يستجيبوا لدعوة الروح للخلاص ولا يمكن استبعاد أي شخص من الخلاص ببساطة، بسبب "الخطيئة الأصلية ".