أصيب، الثلاثاء، شخصان، وتهشم باب كنيسة وصيدليتين ومحلين ومخبز، بسبب معاكسة فتاه قبطية في مطاي، بمحافظة المنيا، وفرضت الأجهزة الأمنية طوقًا أمنيًا حول القريتين وتمكنت من القبض على طرفي المشاجرة.

كان اللواء أحمد سليمان، مدير أمن المنيا، تلقى بلاغًا بحدوث مشاجرة بين مسلمين وأقباط، في أعقاب قيام شاب مسلم بمعاكسة فتاة قبطية بقرية منشية منبال.

انتقل العميد سامي سنوسي، مأمور قسم مطاي، والعقيد عصام الشافعي، رئيس البحث الجنائي بشمال المنيا، إلى القرية، وتبين حدوث مشاجرة بين «هـ. س. م»، 22 سنة، مجند بالقوات المسلحة في إجازة، و«ط. س. ع» 27 سنة، حاصل على دبلوم، مقيمان بقرية منبال،«طرف أول»، و«ف. ح. ق» 25 سنة، عامل بمحل زجاج، و«إ. ل. ف»  22 سنة، عامل بمحل زجاج، «طرف ثان»، ومقيمان بمنشية منبال بمركز مطاي، في أعقاب قيام الأول من الطرف الأول بإلقاء كيس مياه أثناء تواجده داخل سيارة نقل في طريقه إلى قريته على فتاة قبطية أثناء سيرها في الشارع.

وتطورت الأحداث بعد قيام الطرف الأول وآخرين بإلقاء طوب وحجارة على بوابة كنيسة الأمير تواضروس وتهشيم زجاج صيدليتين، ملك «إ.أ»، و«أ.ص»، وتهشيم محلين تجاريين، ملك «ع.صليب»، و«م.صبحي»، ومخبز ملك «ن.مسعود»، وإصابة كل من «س. ملاك» 40 سنة، ربة منزل، و«إ. عبده»، 28 سنة، سائق.

تم القبض على طرفي الصراع وتحرر محضر بالواقعة وتدخل رجال اللجان الشعبية، لإنهاء النزاع عرفيًا.