نشرت الكنيسة الاسكتلندية تقريرا جديدا هذا الاسبوع تشجع فيه المسيحيين على عدم دعم الادعاء اليهودي او ادعاء أي شعب آخر يقول ان لليهود حق في امتلاك ارض اسرائيل، وبأنهم يرفضون الادعاء الذي يقول ان الكتاب المقدس يقدم لشعب معين الحق او الامتيار في حيازة اقليم معين. وجاء في التقرير ان المصالحة يمكن ان تكون ممكنة اذا انهى الجيش الاسرائيلي الحصار على الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وعلى اثر هذا التقرير التي اطلقت عليه الكنيسة اسم "ميراث ابراهيم"، هاجم بعض القادة من الجالية اليهودية الكنيسة الاسكتلندية من خلال موقعهم على الانترنت لانها تشكك في حق الشعب اليهودي في امتلاك "أرض الميعاد". وجاء فيها ردها هذا الاسبوع ان التقرير مثير للغضب ولا يقف في صف الحوار بين الاديان بل يقف ضد الشعب اليهودي ويغلق باب الحوار.