نظم آلاف المتظاهرين، مسيرة، انطلقت عقب صلاة الجمعة، من مسجد عمر مكرم، إلى كنيسة قصر الدوبارة؛ للتنديد بأحداث الفتنة الطائفية بالخصوص، ورفض قرار وزارة الأوقاف بمنع التعامل مع الكنيسة الإنجيلية، تقدم المسيرة الشيخ مظهر شاهين، والنائب البرلماني السابق حمدي الفخراني، والدكتور جمال زهران القيادي بالتيار الشعبي.

وردد المتظاهرون، هتافات منها "يسقط حكم المرشد" و"مسلم ومسيحي إيد واحدة".