حذّر بات روبرتسون من خلال برنامج (700 Club) أنّ جهود وزير الخارجية جون كيري لتحقيق اتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين هو بمثابة "طلب غضب الله أن يسقط على هذه الأمة" كما يوّضح الفيديو أدناه.

قام كيري بثلاث رحلات إلى أورشليم خلال الأسبوعين الماضيين أملاً في وضع أساساً لخطة سلام.
التقى كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين اسرائيلين وفلسطينيين يوم الإثنين. تقابل كيري أيضاً مع الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس في رام الله يوم الأحد.

يريد كيري أن يحي مبادرة 2002 وهذا سيعطي اسرائيل تمييزاً كدولة من قبل الدول العربية، ولكن هذا سيتطلب من اسرائيل أن تتخلى عن أراضي.

قال روبرتسون إنّ هذا الأمر قد يؤول إلى كارثة في الولايات المتحدة. الله يقول: "لقد قسّموا أرضي" ثمةّ أمر يتعلّق بتقسيم أرض الله، لقد قال الله: "هذه أرضي، أنا أعطيتها لإبراهيم ونسله ولا أريدها أن تؤخذ منهم والقدس هي عاصمة إسرائيل الأبدية."

حذّر روبنسون: "إنها لغلطة كبيرة أن تدخل الولايات المتحدة في صفقة اقتسام القدس وأخذها من اسرائيل...وكأنّكم تطلبون أن يأتي غضب الله على هذه الأمة وعندما يأتي غضب الله لن يكون الأمر ممتعاً، لن يكون ممتعاً على الإطلاق. يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لنبعد قادتنا عن هذه الحماقة لأنّ هذا سيقود إلى معاناة الشعب في الولايات المتحدة."