قال كاهن كنيسة مار جرجس القمص سوريال، أن متشددين اسلاميين يتجمهرون بشارع البتول ويرددون هتافات تكبير ويحاولون تفجير الاوضاع بعد اقتتال بين عائلة مسيحية واخرى مسلمة أسفرت عن اصابات من الطرفين.

وقال ان الاحتقان شديد وقد ينفجر في أي لحظة اذا لم يتم احتواء الاوضاع مبكرا.

وقال انه استقبل كبار العائلات المسلمة في قاعة الكنيسة الواقعة بمنطقة الخصوص شرق القاهرة  لبحث كيفية احتواء الاوضاع وتهدئة النفوس خاصة بعد مقتل شخص مسلم، والعمل على عدم استغلال الوضع من قبل المتشددين لاشعال المنطقة.

وقال شهود عيان، ان شيوخ الجوامع يحرضون ضد الاقباط بعد صدور اشاعة عن مقتل شخص مسلم، ويطالبون بتدخل الجيش لحل الازمة.