قال المهندس رامي ناجي  الحاصل على المركز الأول على طلاب كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية عام 2012، إنه رفض حضور احتفالية يوم المهندس التي حضرها الرئيس محمد مرسي،السبت، لعدم اعترافه بشرعيته كرئيس للجمهورية - على حد قوله.

وأضاف أن نقابة المهندسين بالإسكندرية أجرت اتصالاً هاتفياً به لإبلاغه بموعد الحفل وتكريمه من قِبل مؤسسة الرئاسة، وطلبت منه أرقام البطاقات الشخصية الخاصة به وبوالده ووالدته، من أجل إرسالها لمؤسسة الرئاسة، لاستخراج دعوات الحفل لتمكينهم من الحضور.

وتابع، «بعد إعطائهم البيانات المطلوبة اتصلوا بى بعد 10 أيام وأبلغونى أن الدعوات بمقر النقابة لاستلامها، لكننى رفضت الذهاب بعد ما تشاورت مع عائلتى، وقررت عدم الذهاب إلى هذا الحفل لأننى من معارضى مرسى وغير معترف به كرئيس لمصر.

و قال رامي على صفحته على الفيس بوك: "أنا مش حاروح لأني ما يشرفنيش أمد ايدي في ايد رئيس الجمهورية الحالي، تكريم الدولة ككيان معنوي على رأسي من فوق .. لكن عفواً يا مرسي ، انت فقدت شرعيتك يومَي 21 و 22 نوفمبر 2012 .. و قبول التكريم منك هو اعتراف مني بشرعيتك اللي فقدتها عفواً .. المبادئ لا تتجزأ .. يسقط يسقط حكم المرشد''.

شاهدوا المقابلة التي اجرتها قناة دريم 2 مع المهندس رامي.