بعد ان ثارت موجة من الاحتجاجات بين الاقباط حول تعيين الرئيس المصري موعد الانتخابات التشريعية في فترة احتفال الاقباط بعيد القيامة المجيد، مما سيحرمهم من المشاركة بها، قرر الرئيس المصري محمد مرسي تغيير موعدها لكي لا تتعارض مع فترة الاعياد عند الاقباط.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية، أن القرار جاء في "استجابة سريعة من رئيس الجمهورية لمطالب الإخوة المسيحيين بتعديل موعد إجراء المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، حتى لا تتزامن مع بداية أعياد القيامة المجيدة".

و كان أحمد فهمي، رئيس مجلس الشورى المصري، قد اعلن سابقا أن الرئيس محمد مرسي سيعدل موعد بدء انتخابات مجلس النواب بعد طلبات من النواب المسيحيين بمجلس الشورى على ان يتفادى الموعد أعياد الأقباط. وقال فهمي أمام مجلس الشورى في جلسته التي عقدت يوم السبت الماضي ان الرئيس محمد مرسي استجاب لرغبات نواب المجلس الأقباط والكنيسة بتغيير موعد الانتخابات القادمة لمجلس النواب". و قد سادت حالة من الارتياح بين الأقباط بعد قرار الرئيس محمد مرسي، تغيير موعد الانتخابات البرلمانية.