انتقدت الاعلامية ريم ماجد من قناة اون تي في، عدم تعامل الحكومة المصرية في قضية الاقباط المحتجزين في ليبيا بنفس الكيفية التي تعاملت بها الحكومة والرئاسة عندما تم اعتقال مجموعة من الاخوان المسلمين في الامارات العربية المتحدة قبل عدة اسابيع والتي حظيت عندئذ باهتمام و متابعة شخصية من قبل رئيس الجمهورية محمد مرسي ورئيس وزرائه هشام قنديل.

وقالت الاعلامية ريم: " لماذا لم تهتز الحكومة للمعتقلين المصريين بليبيا، رغم ان رئيس وزراء ليبيا كان موجود بالقاهرة ولم يحادثه قنديل حول هولاء المصريين. في الوقت الذي قامت فيه الدنيا نظام وحكومة عند اعتقال عدد من الاخوان في الامارات. سؤال لايحتاج الى جواب "

هذا السؤال الذي طرحته الاعلامية ريم ماجد يكشف عن تخاذل الحكومة والرئاسة في موضوع الاقباط المحتجزين والتمييز ضدهم في المعاملة والاهتمام.