نقلت وكالة الأنباء الليبية عن وزارة الخارجية قولها: إن مسلحين هاجموا كنيسة قبطية مصرية في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، واعتدوا على اثنين من القساوسة.

وقالت الوكالة "أصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بيانًا صحافيًا حول تعرض الكنيسة المصرية في بنغازي يوم الخميس 28 فبراير لاقتحام بواسطة عدد من العناصر المسلحة غير المسئولة، حيث تعرض القس بولا إسحاق راعي الكنيسة ومساعده للاعتداء، عبرت فيه عن أسفها الشديد وقلقها البالغ تجاه ما حدث.

و قد أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية بشدة حادث الاعتداء على الكنيسة المصرية ببنغازي، وعلى القس بولا إسحاق، راعي الكنيسة ومساعده، من قبل عدد من العناصر الليبية المسلحة غير المسئولة.

وعبرت الوزارة، في بيان لها، أمس الأحد، عن أسفها الشديد وقلقها البالغ تجاه ما حدث، مؤكدة أن هذا الاعتداء مخالف لتعاليم الدين الإسلامي، وللأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، واحترام العقائد السماوية.

هذا وكانت السفارة المصرية في ليبيا قد استطاعت الافراج عن 20 مصري معتقل لدى السلطات الليبية بتهمة "التبشير" وتواصل جهودها للافراج عن باقي المعتقلين