القس سعيد عابديني مع اطفاله
القس سعيد عابديني مع اطفاله - صورة من الارشيف

حكمت المحكمة الايرانية الأحد في طهران على القس سعيد عابديني المواطن الامريكي من اصل ايراني بالسجن لمدة ثماني سنوات، وذلك لاشتراكه في انشاء كنائس  بيتية في ايران قبل حوالي 10 سنوات.

وقال المركز الامريكي للقانون والعدالة أن القس سعيد عابديني العابر الى المسيحية قد ادين بالمساس بالامن القومي الايراني عندما ساهم في انشاء كنائس في ايران.

وقالت زوجته وهي ام لطفلين " أشعر بالحزن الشديد على زوجي وعائلتي، علينا بذل كل الجهود اللازمة لاعادة سعيد الى امريكا سالمًا".

هذا وكانت قد اعربت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية قبل أيام عن قلقها حول مصير القس سعيد وقالت فيكتوريا نولاند "ندين الانتهاكات المستمرة التي تمارسها ايران للحقوق العالمية في حرية الاديان، ودعت السلطات الايرانية الى احترام حقوق عابدين واخلاء سبيله".

وكان القس عابديني قد عبر من الاسلام الى المسيحية عندما كان في العشرين من العمر، بعد أن عرف السيد المسيح وآمن بخلاصه الوحيد، ومن ثم انتقل الى الولايات المتحدة للسكن في موطن زوجته وحصل على الجنسية الامريكية.