قام البابا بينيدكتوس الرابع عشر، بابا الفاتيكان، الذي انضم مؤخرًا لتويتر، بمباركة استخدام شبكات التواصل الاجتماعية، التي تشمل الفيس بوك، تويتر وغيرها. وقد شجع البابا المؤمنين، على استخدام هذه الشبكات لمشاركة ايمانهم مع غير المؤمنين.

وقد كان البابا قد قال في يوم الاتصال العالمي، ال 47, : ان شبكات التواصل ممكن أن تعزز أواصر الوحدة بين الأفراد وانسجام الإنسانية". وقال على المؤمنين المعرفة، أننا ان لم نوصل بشارة الإنجيل عن طريق هذه الوسيلة  الالكترونية قد لا تصل  لهؤلاء الاشخاص الذين يعتبرون هذه الوسيلة هامة.

يذكر أن البابا بنديكتوس، قد انضم الى تويتر قبل اكثر من شهر، وفي اليوم الأول انضم اليه 187,000 متابع، واليوم لديه 1.4 مليون شخص. وقد كانت اول تغريدة له على تويتر:
Dear friends, I am pleased to get in touch with you through Twitter. Thank you for your generous response. I bless all of you from my heart.
أنا مسرور للتواصل معكم خلال تويتر، أشكر تجاوبكم الكريم. ابارككم جميعًا من كل قلبي.

بابا بنديكتوس على التويتر