يدلي الاردنيون اليوم الاربعاء باصواتهم لانتخاب برلمانهم التشريعي الذي يتنافس على مقاعده 1425 مرشحا بينهم أكثر من 40 مسيحي.

غالبية المرشحين المسيحيين يتنافسون على تسعة مقاعد من أصل مائة وخمسين مقعد التي يضمها نظام الحصص للأقليات المسيحية. لكن هناك العديد من المسيحيين الذين ترشحوا في قوائهم وظنية او في مناطقهم.

وفي تصريحات لمدير المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، لوكالة انباء فيدس الفاتيكانية يوم امس الثلاثاء، أعرب الأب بدر أن "برامج المرشحين المسيحيين والمواضيع التي ركزوا عليها في الحملة الانتخابية، تلبي الطلبات والاهتمامات المختلفة التي تهم كافة الجماعات الكنسية الحاضرة في المملكة الأردنية".

وأعلنت جماعة الاخوان المسلمين عن مقاطعتها للانتخابات معتبرة ان المجلس القادم سيكون استنساخًا عن المجلس السابق، في خطوة قد تنذر بدخول البلاد في ازمة سياسية.

وقد فتحت مراكز الاقتراع ابوابها من الساعة السابعة صباحًا بحسب التوقيت المحلي، وستستمر لمدة 24 ساعة، ليدلي نحو أكثر من مليونين ناخبًا باصواتهم.

وتجري الانتخابات النيابية بحسب الدستور مرة كل 4 أعوام، إلا أن الانتخابات الأخيرة جرت عام 2010 بعد أن حل الملك البرلمان.