اقتحم مسلمون متشددون كنيسة القديس ابو فام في قرية المراشدة في نجع حمادي بمصر وقاموا بتحطيم الصلبان واشعال النيران في ثلاثة بيوت مجاورة للكنيسة.

وقد تبيّن ان الهجوم كان بسبب اتهام اهل طفلة مسلمة تبلغ من العمر 4 سنوات لتاجر خردوات قبطي يبلغ من العمر 65 عامًا قام بانه قام بإغتصاب الطفلة.

الفحص اثبت عذرية الطفلة

وفي نفس السياق، أكد نيافة الانبا كيرلس اسقف نجع حمادي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، أن الرجل المسن بريء من الاتهام، وأن الطفلة سليمة بحسب الفحص الطبي الذي أجري لها.

وأشار الكاهن الى ان الفتاة كانت تلعب أمام بيت المتهم، وعندما رآها بعض المتشددين استغلوا الموقف وقاموا باصدار اشاعات من اجل الهجوم على الاقباط ككل.