قام توم رينر، الذي خدم كمستشارًا لمئات من الكنائس في الولايات المتحدة وكندا  لمدة عشرين عامًا، بتلخيص تسع نقاط أساسية مشتركة ونشرها في الكريسشين بوست بعد أن راجع ملفات كنائس إعتبرها سعيدة .

فيما يلي النقاط التسع لربما تعود بالفائدة على كنائسنا:

1. الراعي قائد قوي ولكنه ليس استبداديّاً. استطاع الراعي في هذه الكنائس أن يحافظ على توازن سليم؛ فيزود رؤية واضحة للرعية بدون ان يفرض إرادته ورأيه في كل قرار.

2.أكد الراعي واظهر حبه للكنيسة وللرعية بانتظام وبشكل دائم. ابلغ الراعي بشكل واضح، عن طريق اعماله او كلماته، أنه يحب اعضاء الكنيسة  وأنه يحبهم بغض النظر عن مشاعرهم الظاهرة تجاهه ولو ان اغلب الاعضاء أحبوا الراعي هم أيضاً.

3. اظهر الراعي حبه بشكل متواصل للمجتمع الذي تتواجد فيه كنيسته. مع انه لا يستطيع ان يكون كلي المعرفة، جعل الراعي المساهمة والاشتراك بالعلاقات في المجتمع هدفًا مهمًا أمام عينيه. وقد أحب الناس في المجتمع بصدق ورأى هذا المجال كحقل خدمة خاص به.

4. أحب طاقم الخدمة بعضهم البعض، واستطاعوا ان يعملوا بشكل ناجع وجيد معًا. فإن كانت هنالك توتّرات بين الطاقم، لا يمكن اخفاء ذلك عن الرعية وباقي الكنيسة. ولكن إن كان اعضاء الطاقم موّحدين ويمزحون بين بعضهم البعض في مرح، تتغذى باقي الكنيسة من هذه السعادة والاتحاد.

5. اشترك جزء كبير من الاعضاء في الخدمة بشكل فعال. عندما يعمل اعضاء الكنيسة في الخدمة، يتطور لديهم احساس بالإنجاز والفرح. ولكن عندما تُفقد هذه الميزة، يصبح لدى الناس وقت اكثر لأن يصبحوا مسببين للانشقاقات والنزاعات.

6. اجتماعات العمل قصيرة ولطيفة. أغلب الاعضاء كانوا مشغولين بالخدمة؛ ولم يكن لديهم وقت للسلبية.

7. اشترك جزء كبير من الاعضاء في مجموعات صغيرة . يكبر المجتمع في هذه المجموعات وينموا.

8. وقت الراعي للكلمة محمي ومحفوظ. استطاع الراعي ان يكمل الوعظة وان يرسل الرسالة التي قد وضعها الرب على قلبه بدون ضغط معين مما يتيح له بأن يرتاح خلال تقديم الوعظة، ويتيح للأعضاء بأن يشعروا بالتغذية التي يزودها لهم الراعي.

9. اتخذ الراعي مجموعة صغيرة رسمية او غير رسمية لكي تحاسبه، ومن جهة اخرى ان تقدم له التشجيع ايضًا. العلاقة بين هذه المجموعة والراعي هي علاقة صريحة شفافة وسليمة، وبالأساس معتمدة على أسس المحبة من الطرفين.

كيف تقيّم كنيستك بحسب هذه المبادئ؟ وماذا كنت تضيف؟ أي من هذه المميزات التسع لفتت انتباهك بشكل خاص؟