ناديا اويدا - nadia eweida
ناديا اويدا - Nadia Eweida

حكمت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورغ اليوم الثلاثاء في سابقة قانونية، أن شركة الطيران الانجليزية قامت بعمل غير قانوني عندما طردت احدى الموظفات بسبب ارتدائها للصليب.

وقالت المحكمة ان شركة الطيران انتهكت المادة التاسعة من الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان وتسببت باضرار للموظفة السابقة في الشركة ناديا اويدا بعد ان طردتها الشركة من وظيفتها بسبب ارتدائها للصليب في اوقات العمل، والتي بدورها قدمت شكوى الى المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان عام 2006.

وكانت المحكمة قد ناقشت ثلاث شكاوى اضافية: قضية ممرضة تدعى شيرلي تشابلن (57 عامًا) من اكستر، التي طُلب منها نزع الصليب اثناء العمل. وقضية مستشار الزواج غاري مكبيرلي (51 عامًا) من بريستول، الذي أُقيل من منصبه بعد أن رفض تقديم نصائح لأزواج من نفس الجنس. وقضية الموظفة ليليان أديل التي رفضت ان تُسجل زواج مدني لزوجين من نفس الجنس. وقد ادعى المشتكون ان ارباب اعمالهم انتهكوا المادتين التاسعة والرابعة عشر من الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان التي تحامي عن حرية العقيدة والايمان وتمنع التمييز على اسس دينية.

وكانت المحكمة قد قبلت الشكوى التي قدمتها ناديا اويدا ولكنها رفض الشكاوى الثلاثة الاخرى.